المرحلة الحديثة لشركة النفط

المرحلة الحديثة لشركة النفط

لقد أدركت القيادة العلياء للفرع أن المؤسسات التي لاتؤمن بالتغيير هي مؤسسات لاتتطور,ومن هذا المنطلق ومنذ أن تولى الدكتور خالد سلمان العكبري قيادة الشركة تم دراسة الوضع الراهن للشركة, ومعرفة عوامل القوة والضعف وعناصر التهديدات والفرص وحصر المشاكل الرئيسية, وحاولت القيادة إيجاد الحلول المناسبة وفق الإمكانيات المتاحة فتم الأهتمام بجانب التدريب والتأهيل بإعتبار أن المورد البشري ميزة تنافسية لايمكن تقليدها, فقد أحدث تغييرات جذرية في الهيكل الإداري والتنظيمي للإدارات والأقسام, وتم اختيار موظفين من الحاصلين على مؤهلات علمية ومن ذوي الخبرة في مجال عملهم ومن لديهم الولاء للشركة, وتولوا مناصب تتناسب مع قدراتهم. كما تم الأهتمام بالتكنولوجيا باعتبارها عنصر أساسيا لتطوير العمل, وتحديث الأساليب وإدخال الأنظمة الإلكترونية في المجال المالي والإداري, وكذلك الأنشطة التجارية والعمل على إدخال البصمة والرقابة الرقمية وهذه المرحلة هي(المرحلة الحديثة لشركة النفط اليمنية فرع ساحل حضرموت).